رحلات جوية رخيصة إلى جدّة مع طيران الجزيرة


جدّة هي ثاني المدن السعودية من حيث الحجم، وتضمّ حوالي 3,400,000 نسمة، كما أنّها العاصمة التجارية للمملكة. وكانت جدّة على مرّ القرون نقطة التقاء الحجّاج، التجّار والمسافرين، وهذا ما يفسّر طبيعتها المنفتحة. وتتميّز المدينة بانفتاحٍ نسبيّ وحياةٍ اجتماعية أكثر راحة، كما تزخر بمناطق التسوّق، المقاهي والمطاعم، إضافةً إلى فرص الترفيه الكثيرة.


تملك المدينة تاريخاً حافلاً، كما اكتسبت أهميّة متزايدة كونها بوابة عبور ملايين الحجّاج إلى مكّة والمدينة. وتمتاز جدّة بالرصيف البحري الذي تنتشر حوله المكاتب، المنتجعات البحرية والفنادق، بينما تنتشر المجمّعات التي تلعب دوراً هامّاً في تنشيط الحياة الاجتماعية شمال المدينة.


ندعوك للاطّلاع على عروض السفر المُغرية إلى جدّة مع طيران الجزيرة على الموقع الالكتروني: www.jazeeraairways.com أو بالاتصال على الرقم: +965 22282040. أو عبر البريد الإلكتروني: helpdesk@jazeeraairways.com


اكتشف روائع جدّة مع طيران الجزيرة


المعالم السياحية
التسوّق
خيارات الطعام
التنقّل في جدّة

البلد (المدينة القديمة)
كانت هذه المدينة في السابق جوهر مدينة جدّة، ولحسن الحظّ فإنّ بعض الأبنية المرتفعة القديمة ما تزال تنتصب كشاهدٍ على ماضيها الغنيّ، وما تزال الأسواق القديمة تشهد حركةً تجاريةً نشيطة، وستحتاج إلى وقتٍ طويل لتتجوّل في هذه الأسواق نظراً إلى كثرة مرتاديها من الشرق الأوسط، إفريقيا وآسيا، فهي تجمع أشخاصاً من جميع مسالك الحياة، وتجعل من تمازج ألوانهم لوحةً رائعة. تعود مدينة جدّة إلى القرن السابع وما يزال حيّ البلد قائماً ليحافظ على هويتها بأبنيته المُشادة من الحجر المرجاني المميّز.


سوق العلوي
هو أكبر سوقٍ في المملكة ونقطّة تجمّع الناس من جميع أنحاء العالم، وهو لا يخلو من حركة السيّاح والحجّاج إلّا وقت صلاة المغرب. وستجد في هذا السوق المجوهرات العربية الأصيلة، الملابس التقليدية والتحف اليدوية، وهو المكان الأنسب لشراء أروع الهدايا التذكارية التي ستفاجئ الجميع.


الكورنيش (الممشى البحري)
كورنيش جدّة هو الرصيف البحري الوحيد الذي تتوزّع المنحوتات الفريدة على امتداده البالغ 35 كيلومتراً، وهو بمثابةٍ نُسخةٍ مصغّرة عن المدينة، ونقطة التقاء الجميع من الشباب، العائلات، العشّاق وكبار السنّ، والذين يقصدون هذا الرصيف لقضاء وقتٍ مميّز قرب البحر والاستمتاع بنسائمه العليلة.


سوق الأسماك
يشكّل هذا السوق قبلة محبّي المأكولات البحرية، وهو الجزء الأكثر نشاطاً على الرصيف البحري حيث يوجد ما يقارب 50 نوعاً من الأسماك المعروضة. وننصحك بزيارة هذا السوق في الوقت المناسب، والذي يكون عادةً بين الخامسة والتاسعة صباحاً، لأنّك ستعيش تجربةً فريدةً من نوعها حتّى لو لم تكن تنوي شراء الأسماك.


حوض الفقيه المائي
يعرض هذا الحوض مجموعةً واسعة من الكائنات البحرية كأسماك القرش، السلاحف وباقي المخلوقات البحرية الملوّنة من بحار المنطقة والعالم. كما توجد منطقة ألعاب مخصّصة للأطفال إضافةً إلى عروض الدلافين المذهلة وحلبة للتزحلق على الجليد. ويمكنك بعد أن تنهي كافّة الأنشطة أن تستمتع بوجبةٍ شهيّة على المائدة المفتوحة في المطعم المطلّ على البحر الأحمر.


مسجد الرحمة (المسجد العائم)
يشتهر هذا المسجد بلقب المسجد الأبيض، وهو من الأعاجيب العمرانية المتكاملة. ويكمن سحر هذا المسجد في الانطباع الذي يخلقه عند زوّاره بأنّه يطفو على سطح الماء حيث أنّ رخامه الخارجي متداخل مع الماء، وتزداد روعة هذا المسجد ليلاً مع الأضواء الساحرة. ويتوقّف الكثير من الحجّاج في هذا المسجد لأداء طقوس العبادة والاستمتاع بعظمته العمرانية.


معلومات ضرورية:


متطلّبات تأشيرة السفر
العملة المحلية
الكهرباء
الطقس

يجب الحصول على تأشيرة سفر لزيارة المملكة العربية السعودية، ويُستثنى من ذلك مواطنو دول مجلس التعاون الخليجي، وهي البحرين، الكويت، عُمان والإمارات العربية المتحدة. كما يجب حيازة جواز سفر صالح لمدّة 6 أشهر على الأقلّ.


يجب على زوّار المملكة الحصول تأشيرة سفرٍ صالحة مسبقاً إلّا إذا كانوا من مواطني الدول المُعفاة من التأشيرة. ولا تُصدر المملكة العربية السعودية تأشيرات سفر سياحية حالياً، ولكنّها تخطّط لإصدارها خلال عام 2018. ويمكن الحصول على تأشيرة عمل من خلال ربّ عمل وكفيل سعودي شريك لأغراض العمل المحدّدة.


كما يتمّ منح تأشيرات سفر خاصّة للحجّاج في موسم الحجّ، ومن الأفضل أن يتمّ تقديم الطلبات عبر وكلاء السفر المعتمدين.


يمكنك زيارة الموقع التالي لمعرفة المزيد عن تأشيرات السفر: http://www.saudiembassy.net/services.


المرافق الأخرى


تحتوي المدينة على الكثير من المصارف والصرّافات الآلية نظراً إلى كونها العاصمة التجارية للمملكة، ومن أشهر المصارف في جدّة مصرف الراجحي، الرياض، الأوّل، السعودي البريطاني، الهولندي، البلاد وغيرها. كما توجد الكثير من مكاتب الصرافة في المدينة.


أمّا بالنسبة للإقامة، فتوجد الكثير من الفنادق العالمية في جدّة، وهي أرخص من الرياض نسبياً. وتتركّز معظم الفنادق المتوسّطة في منطقة البلد، أمّا الفنادق الأكثر فخامة فتوجد على الرصيف البحري. وغالباً ما يفضّل رجال الأعمال الفنادق ذات المواقع المركزية كطريق المدينة وشارع فلسطين. وتوفّر كافة الفنادق خدمة الانترنت للنزلاء، كما أنّ مقاهي الانترنت منتشرة في كلّ مكان. وتتوفّر خدمة الانترنت اللاسلكي المجاني في المقاهي المعروفة مثل كوستا، ستاربكس، سيكند كوب وغيرها.


توجد في جدّة صحيفتان باللغة الإنكليزية و4 صحف باللغة العربية، كما يحصل معظم المقيمين الأجانب على المعلومات من خلال المدوّنات مثل مدوّنة جدّة. وتمتلك المدينة أيضاً أكبر شبكة إذاعة وتلفزة في المملكة، وهي مدعومة بالعديد من الأقمار الصناعية ومزوّدي محطّات الاشتراك.


تمتاز جدّة أيضاً بالبنية التحتية الصحيّة الممتازة حيث تحتوي على قرابة 30 مستشفى وعيادة كاملة الطواقم والتجهيزات. كما تنتشر الصيدليات في كلّ الشوارع الرئيسية.


وتحتوي المدينة أيضاً على 70 قنصلية لتقديم المساعدات الدبلوماسية وهي من الميزات المفيدة للمقيمين الأجانب والسيّاح.

احجز الآن
استئجار سيارة
بحث